لا وعي

 

في مقتبل اللاوعي يتصرف بحركة الاشياء العفوية كالتي في مهب ريح

بقبض على الهواء فيحوله الى حلم

يلعب .........يدندن..........يرسم............يتنزه الى اطراف القرية ويعود محملا بحلم غد....

ينام وهو يخطط للعبة جديدة

يبتسم لنفسه بخجل بعدما طرق باب قلبه العالم الاخر........

يلمح بانه قلبه مشغول وان غرفته شوهدت مضاءة الى وقت متاخر ليلة البارحة.......يهرب من الاجابة بانه نسيها.......

حركة الاشياء الاولى اضحت اكثر انضباطا وواقعية...

اللحن لايفي وحده بالسهر ........المعنى.....

الحرف الاول يثب في كل مكان من عالم جديد.

يتواجه الوعي باللاوعي...صدمة عميقة ............النهوض الى شباك اعلى اكثر جهدا من الاسترخاء على سرير حلم.

تكبر الفرحة وتعظم السعادة ثم يذهب فجرا نحو الشرق

السبت2/1/2021

عمر

تمت


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل