ومضة 2

همس القلم يوما على شباك الماضي ونفذ حبرا كاللهاث على وشوشات الريح.....حملها وخان امانته واودعها البحر
زمجر البحر بعد ان ازبد واغرق كل السفن الكبيره ما عدا المراكب الصغيره
عندها قرر القبطان ان لا يترك سفينته ويرحل الى رمال الشط لانه لا يليق بالبحاره ترك سفنهم
تعجب اصحاب القوارب من هذا الفعل وصرحوا به.....يا رجل انج بنفسك....التفت اليهم وهمس بكلمات غير مفهومه وغاص في البحر
بعد مائة عام سردوا لنا قصة القبطان انه تزوج بعروس بحر لاتعرف الخيانه......هكذا سردوا قبل ان نتلفع بالحلم وننام
من حكايا الليل القديم
2014

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل