ومضة 99

الى رمضان
يحط رحاله على اطراف اهداب الليل.... يلمس بقطن يديه شغاف القلوب.....يعبر حدود البعد الى شواطىء القرب......يهمس في اذن العتمة تراتيل قادمة من جوف السماء.......يعزف على وتر الروح انشودة اقرب الى تاملات عاشق.......تنساب من بين اصابعه رمال الصبر لتحط على اسطح قلوب اضناها الحب.....................في سقف حلق السماء برقع جميل من عيون بيضاء تحيط بعين القمر الجاحظة........النسائم تخترق الجلد الى جذور القلب فتنعشها.....تحييها.....تنهرها......تلبسها عباءة مقصبة بلحاء نخيل الجنة....... موشحة بطلع بلح الفردوس.......يتخلص الليل من قذى عينيه ويفتحها الى ان يقهر الشمس خلف الجبال........
يتحلقون حول الصحون كالمجرة....تغرق لقيمات هناك وتطفو هنا.....تتقاطع الايايدي......تتراقص الكؤوس......................................................
امّا هو فمع اول لقمة غوص في صحن البعد.......يتذكرها نجما تسطع بنورها على كواكب روحه المعتمه.......يبتلع حرقته وصبره وعشقه وآهاته .......يتبعها شربة ماء مختلطة بدمعة خجلى.......يشهق بدعاء قادم من اعماق قلب متنهد.....تطير الكلمات الى السماء لاتوقفها غيمه....... ولاتعيقها نجمه.....ثم يلوذ بصمته المعهود.
تمت
عمر
السبت 1/ رمضان/
2017
27/5/2017

استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل