ومضة (9) عمر الرشدان ( المدني)....دير ابي سعيد

ومضة (9)

" لايخلف موعده.......بعد العصر وبعد ان تختفي الشمس وراء البيوت ينزل من بيته في المصدار وهو يخفي كفيه بجيوب بنطاله.......يمد بسيره الى سقف السيل........ تكون اغنية ام كلثوم انساك قد اخترقت مسامعه وهو يتجاوز سوق السكر...... لايفوته ان يرمق شارع خرفان والوقوف بساحة فيصل والنظر الى بناية السنترال........ يمسي على ابو كمال صاحب اقدم باله بسقف السيل الذي نادرا ما يرد لانشغاله بقياسات او التفاوض مع زبون ....يتناول فنجان قهوته في مقهى فلسطين الذي واظب عليه منذ ان كانت عمان صبية...يحني ظهره فوق الكتب الملتصقه على الرصيف كالبلاط الملون.....يتناول مجلة العربي يتصفحها بعد ان يكون قد اسند قامته...يضعها ثم يجول بنظره بقية العناوين...يطوي صحيفة القبس تحت ابطه بعد ان يناول شفيق المصري ثمنها....يعود ادراجه من دخلة سرفيس النظيف ويختار الدرج العنيد....يصعده وبين حين واخر يلف بجذعه الى عمان الرابضه في صحن الوادي ويتذكر فيضانات عمان وبرد عمان وسهر عمان....يتابع مسيره الى غرفته التي حافظ على استئجارها منذ ثلاثين عاما.....يستخرج المفتاح من قلب قوارة الورد ويدخل غرفته.....تستقبله رائحة عشق سكنت معه منذ البداية...رائحة ماضي ابت ان تخرج الى المدينه التي اضحت تكبر في غفلة عن اهلها....يفتح المذياع على صوت العرب فياتي صوت المذيعه " جميلة البلق " الذي يسّر حبها في نفسه دون ان يراها......يرمي بنفسه على الاريكة القديمة..........يتصفح القبس بتمعن مع سجائر " مارلبورو المهربه" يحصل عليها من جورج المسيحي الذي تعامل معه منذ زمن بعيد ومن قبلة ابوه اسكندر الذي سافر للعمل في ايطاليا وانقطعت اخباره........يغمض عين السراج ويفرج عن سجن روحه ويحررها لتسبح في سماء عمان بعيدا ......بعيدا......"

تمت
عمر
مساء خميس
3/9/2015
11:57 مساء

التعليقات

  1. عطيه الرشدان علق :

    لا بد ان يكون له اسم او كنيه لا يخطر على بال احد

  2. د. محمود الزعبي علق :

    ليلة خميس... وليالي عمان.... وليلة أخفت أسرار عمر... وليلة كألف ليلة.... وليلة القبض على المجهول... وليلة الخلود المحتوم.... عن أي ليلة وليلة ستتكلم أيها الساهر في عتمات عمان.... انفض غبار الخيال مرة.... وتعال إلى واقعك الرابض بانتظارك... كن شجاعا ولا تبحث عن خوف يليق بحجم معاناتك

  3. Um Nasr Domi علق :

    ياللوصف اتخيل نفسي بوسط البلد وقد تجولت معه كل هذه الاماكن، ينقصه كنافة حبيبة

  4. Riyadh Bani Younis علق :

    اخي عمر لقد سطرت في هذه الومضة عفوية و بساطة حياة انسان بسيط اغبطه عليها و لو كنت مكانه لاشتريت من عند ابو كمال سترة تقيني برد عمان و لو سألني الاخرون من اين اشتريتها لن اقول لهم من سيتي ماكس او او او

  5. Emad Qublan علق :

    انه مثقف ...

  6. Emad Qublan علق :

    ليس شرطا ان يكون متعلما ... حيث يقال ليس كل مثقف متعلم ...

  7. Hussam Abo Shagier علق :

    ... عمان.... كأنها اربعة حروف واكثر بقليل .. قليلها كثير .. تتربع على تيجان جبالها السبع.. سهولها بهضابها تكتمل بصوت علم سارية الاستقلال تلوح عاليا ... تنادي جبال فلسطين .. انا هنا .. انا اختك الشرقيه بأضلاعي السباعيه .. تمتزج وتطرب بنسيم عليلها لتخرج اهزوجه اردنيه عربيه ... عمان .. حضارة وتاريخ.. اعشق نسيم هواها .. تكتمل فرحتي بمسيري بسوق البلد القديم ... المزين بهدبات الشماغ الاردني ومطرزات ثيابها .. استنشق رائحة القهوة .. وأي قهوة !!! قهوة الشيخ حسن .. انا سعيد .. اتكلم وعيوني تنظر قبلكي ... يا عزيزتي أللبعد عنكي يعذبني... ام قلبي يناديكي وجسدي يتقطع بالجفى عنكي... اتذكر واجمع حبي وعشقي لكي بأغنية .. عمان في القلب انتي الروح والجاه ..... اخ اخ يا استاذنا المدني لو تكتمل معي ونخرج بمسير للحبيبه ونركب الليمونه ذات صباح لنفطر بمطعم هاشم ونحتسي القهوه من الحج حسن .. سأكون اسعد من يمشي على الارض.. دمت والقلب ينشطر الما وشوقا

  8. Emad Qublan علق :

    عتذر على المداخله من جديد ولكن عمان اصبحت اليوم كقوس قزح وجمال ماضيها بأهلها الطيبون وبساطتهم اما اليوم فتنتشر بها البارات وكثر بها الفساد ماظهر منه ومابطن لست متشائما ولكن وجب على عمان ان تكتسي بثيابها القديمه .

  9. Hussam Abo Shagier علق :

    لك الله ايها القلب!!
    لا ادري من اي صوب وحد يتلقاها ... بعدك عنه وانتا شريانه يا عمر ام حرقة دمه على حبيبتة قلبه .... عمان ... يا الله كم اتشوق لجمع شراينه مع حبيبته في يوم يكاد ان يكون اسطوريا ... لك الله يا قلبي

  10. Emad Qublan علق :

    ك الله ايها القلب!!
    لا ادري من اي صوب وحد يتلقاها ... بعدك عنه وانتا شريانه يا عمر ام حرقة دمه على حبيبتة قلبه .... عمان ... يا الله كم اتشوق لجمع شراينه مع حبيبته في يوم يكاد ان يكون اسطوريا ... لك الله يا قلبي

  11. Anas Mistarihi علق :

    تذكرت شيئا جميلا ووصفته بكلمات اجمل ..
    الاشياء والذكريات الجميلة تصبح اكثر تأثيرا في النفس عندما يتحدث عنها صاحب احساس مرهف ..وخيال واسع ..كم انت رائع استاذ عمر
    لك مني كل الاحترام والتقدير

  12. فيصل الزعبي علق :

    سبحان الله والله كانك معنا في عمان دمت استاذ

  13. ظاهر ابو شقير علق :

    عمان !!! لله ما اروعك اخي عمر لقد اوصفت معلما تاريخيا وكأنك عماني اورقت وتفتحت واثمرت منذ صباك على صوت المؤذن في المسجد الحسيني وكأني اتلمسك بائعا في سوق السكر وسقف السيل لله درك يا فتى ما افتاك لله درك يا شابا ما اوعاك لله درك يا وفيا ما اوفاك عمر انت (عمان)(واربد)(والكوره)

  14. ريم العيسى علق :

    روووووعه .....ابدعت استاذ

  15. محمود ابو غيث علق :

    عنجد روعه

  16. تسنيم الرشدان علق :

    رووووووووعه ابدعت ياعمر

  17. وصفي مسرات علق :

    وها انت تعود من جديد في رحلة اخرى نحو البدايات....عودة نحو الجذور اراد الكاتب من خلالها التفريق بين محطتين بين بيت تسكنه اجسادنا واخر تركنا فيه ارواحنا المتعبة تهيم في النسيم القادم من نوافذه حيث كانت ابوابه مشرعة لصدق النجوى وشفافية التفاعل وبساطة التلقي والعطاء.....اراد الكاتب ان تكون الرحلة شريطا من الذكريات تجسد في اطياف من مر بهم فكان للمكان حياة اخرى ارادها الكاتب ان تتوقف عند ذاك الزمن....وشيء اخر اراده....ذلك البيت العتيق لم يكن الا ملاذ روحه المثقلة بالهموم والتي تعيش في مستوى اخر بلا زمن فقد اختارت الرجوع الى حكاية اخرى توقف عندها الزمن فبقيت تعيش في ثنايا المكان بتداعياتها الحاضرة في المقاعد والسراج الذي تعب ايضا من زحمة الاسماء فخفت نوره مختارا السكون في حضن ذكرياته القديمة.....وقصة اخرى لم يقلها الكاتب الجميل

  18. وصفي مسرات علق :

    ارى فيك يا عمر روح عبد الرحمن منيف في قصة مدينة........لا يغرنك صناديق الاسمنت الجاثمة فوق عمان والتي اتعبت خواصرها بكثرة اللهاث وضجيج الاضواء ودخان السيارات.....فما زالت عمان تحتضن ذاكرتها

  19. فاطمه بني ياسين علق :

    روعة , وصف جميل جدا , له نكهه عند قراءته لا تشبهها اي نكهه . خيال عميق وافق واسع ,, اتمنى لك التوفيق .

  20. زيدان الزعبي علق :

    استاذ عمر.. في ثنايا التعبيرات االرائعة كروعة مشاعرك الرقيقة تعبيرات اخرى لم تكتب... فتاريخ وجغرافيا عمان لا يستطيع ان يحمل على كاهله ذكريات سنين وازمان مرت مسرعة. يراعك اعاد نمذبحة وقولبة الزمن لتعرض لنا لوحة لا اجمل ولا اروع.
    دمت مبدعا دوما.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل