عندالاشارة الضوئية

 

كان عمود الاشارة الضوئية مسندا لظهرها وهي تمد باكيت العلكه لتلقط قروش العشاء. التمع في عينها خرزة الخاتم  وهو يمد يده لالتقاط علكة ويرمي ثمن عشرة علكات. لحقته بعيونها فبان بكل الالوان بعدما تبدلت اضواء الاشارات بالتناوب. التف برغبة الى المكان.... الى التي تقف على ارض الصبا . ..........افتقدها الناس طويلا وقد خلا المسند منها.......بعد دهر من العمر القصير ظهرت تسند ظهرها على عمود الاشارة والى جانبها رضيع بلثغ اول احرف العذاب ويلوك علكة العمر الزاحف الى المجهول.

 

 

امتثل للاشارة الحمراء ...انزل الزجاج من جهة اليمين....التقت اعينهما ......مد عشرة قروش لعلكه....تناولها فالتمعت الخرزة بعينها ......قسرت رعشةالالم .....المجبولة بدمع يخفيه الليل.....انفض المشهد فجاة على زامور احدى السيارت الخلفيه ......الاشارة خضراء

 

 

تمت

عمر

الثلاثاء 10/5/2015

التعليقات

  1. عبد الكامل خلايله علق :

    كلمات عميقه
    كلمات رمزيه

  2. مجهول علق :

    كلمات قصيره ولكنها كبيره بالمعنى

  3. mira علق :

    اكثر م رائع

  4. مجهوله علق :

    ظلم

  5. مجهوله علق :

    ظالم

  6. مجهوله علق :

    كاتب كبير وقناص قلوب كبير ورائع كثير
    ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو كثير

  7. فاطمة علق :

    ما اروعك وما اروع خيالك وما اروع حياتك وما اروع الدنيا وانت فيها وما اروعني وانا احبك وما اروع الكون وانت فيه وما اروع كل شيء بشوفه عمر

    عم ثروتي

  8. فاطمة علق :

    عمر ثروتي
    بحبه بحبه بحبه بحبه

    بس هو ما بعرف

  9. t.t.t. علق :

    مصور وكاتب اكثر من رائع

  10. ياسمين علق :

    يا سلام..نيالك بمن يحبونك وﻻ بستطيعون اخفاء المشاعر


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل