بلوره نمره 4 عمر الرشدان(المدني)..دير ابي سعيد

بلوره نمره 4 عمر الرشدان(المدني)..دير ابي سعيد

كتبهاعمر المدني ، في 27 أيلول 2010 الساعة: 22:37 م

  

 

بلوره نمره 4

 alt

وبعد ان تصل جوقة الهواء ، يتبعها موسيقى المطر، ويضبط ايقاعها زمهرير رياح، يتجلى مسرح الليل بعرض اخر من عروضه.

البلوره نمره 4 ، هي من اركان المسرح الاساسيه، ودونها سيكون العرض عبثيا . هي الاضاءه التي تضيء الخشبه، كي تلتحم المشاهد ببراعه.

وبعد ان ترمي العتمة وشاحها على الوجود،  ويتلون الكل بالاسود ،تحظى البلوره بعناية فائقه من قبل امي،  فيدها اليمنى تقبض على قاعدتها ،والاخرى برفق تلفع الزجاجه ،وتشق طريقها الى المكان المخصص لجلوس العريس. يسمع صوت عود ثقاب يحتك بظهر كبريته،  فتظهر امي بالعتمه ( ليست كامي التي اعرفها) وهي ترفع البلوره، وتشعل الفتيله التي تبدأ بمد لسانها الى الاعلى،  باعثة سناجا اسود، ما يلبث ان يخفت حتى يصبح كنصف بدر مدفون نصفه الاخر بفم جرس البلوره.

من سدته، وبتلك البقعة التي يرسمها على سقف الغرفه كالعين الواسعه،  تبدا الحياه.

في الخارج، تعبر الطبيعة عن عرسها بطقوس اقرب الى المجوس ونارهم. تختلط اصوات الرياح،  بطرقعات المطر على الشبابيك، وهيجان الاشجار التي تذرف اوراقها فرحا، فيسري في النفس طعم اقرب الى الخوف ،ثم يتلاشى هذا الخوف مع اول حكاية ليل من الجده المتلفعه بمدرقتها كالدرع.

يقاطع الحكايه ضحكات صبيانيه متواتره، تبدا بحشرجه بالفم ثم تنفجر فجاة،  مما تدفع الاب الى الشتم والتهديد برفع اليد،  وهذه الضحكات لا تصدر الا عندما تصدر حركة عفويه من احد الجالسين، فيظهر شبحه على الحائط بشكل كاركتوري مضحك،  وكانت الجده كلما اندغمت بالحكايه اكثر، ترفع يدها للتوضيح،  ويكون ظل يدها يتهاوى على الحائط كذراع المروحه الضخمه، فتنفجر الضحكات دون وعي او تخطيط.

كان انيسا لنا…. دافئا ….قاهر عتمتنا…… قريبا الى قلوبنا…. مقدسا جامعنا.

كان الاب والام هما المخولان فقط لحمله وتركيزه ،لان الاخطاء والمجازفات في الليل تفتقد لكل الخيارات الاخرى.

كان على عرشه المعتلي كبوذا، يسكب ضوءه كانها تراتيل وتسابيح بركه فنشعر بالطمانينه.

جاءت الكهرباء فاغتصبت بيوتنا، واصبحت فاضحة لوجوهنا المقنعة بالخزي والعار.

في حضرته، كانت تختفي ملامح مكرنا فلا يظهر منا الا اشباح تكون رفيقة لاشباح الليل الغامضه.

البلوره نمره4 ! انت جزء من تراث ، كان بجّد حنونا وطيبا،  وكلما ضاقت بنا سبل الدنيا على رحابتها،  سننهر الذاكره ان تبوح من كوارة الماضي بشيء يطرد الهم ويزيل الحزن

عمر المدني

صباح يوم الثلاثاء

28/9/2010

الساعه1:25صباحا

  1. يالله….سفا الله هذيك الايام…
    مبدع يااستاذ عمر

  2. altام محمد...قلعة الربض قال:

    انته انسان مش طبيعي ابدا
    كلماتك تعكس ذكاء خارق مش طبيعي
    الله امد بعمرك

  3. altكفاية المومني...الكويت قال:

    انت بلورة العمر
    كلمات تخفف عني في الغربه
    يطول عمرك

  4. altانعام شواهين...اربد قال:

    كلما تضايقت فتحت وفررات لك فتزول الهموم
    مش عارف ايش انته

  5. انت فعلا دواء بعثك الله لكل مهموم
    الله يخليك النا


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل