طاحونة ابو شقير في وادي زقلاب...عمر المدني(الرشدان)...دير ابي سعيد

طاحونة ابو شقير في وادي زقلاب

 

كتبهاعمر المدني ، في 16 تموز 2010 الساعة: 13:43 م

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

طاحونة ابو شقير في وادي زقلاب

alt

 

 

          ازحت غبرة الايام المتراكمه  وجست حيث ما زالت هناك تقف شاهده على عصر مضى تكفلت الذاكره باجتراره في مجالس السهر والسمر.

          استهديت بمسير شلال الماء الذي كان مواظبا على المرور بها اولا… حتى وجدتها…….نعم وجدتها وتصلبت عروقي وتجمد الدم بها حين رايتها….صمت طويلا……بكيت بحرقه….نظرت الى يدي المخضبه بنقاط دم احمر عندما حاولت قهر شوك العليق المتشبث باركانها كانه يحاول ان يخفي عورتها التي استبحناها نحن البشر…..نظرت الى الشوك المشهر رؤوسه المدببه كانياب رصد الكنز…..تركت له ان يحز بجلدي ألما اعمق عله يطرد الدم الذي افسدته التكنولوجيا العرجاء.

          اسندت ظهري الى ساق شجرة عجوز وملأت رئتي بهواء يهب من بطن الوادي نقيا..طريا…عليلا….ثم حررت شوقي الدفين ان يطير كالفراش على حجارتها المتراصه المودعه بكل حجر حكاية…….شلال الماء حافظ على امانته ان يسقيها اولا قبل ان يتابع رحلته الطويله عير اشجار الرمان وبواسق الحور الشامخ هناك كاهرامات الهيه.

          مغروسة كالطود على خاصرة الوادي …..فاتحة فيها لماء الشلال ….يحرك أمعاءها …..تدور اسنة الطحن……تهمز لحجارة متراكبه ان تؤدي واجبها….يمتد قشاط طويل ينتهي بفم اخر يمطر ذهبا ابيضا….انه تعب ايديهم وعطاء امنا الارض…..تنتفخ الاكياس….تسحب الى حافة الوادي حيث بسطة ملساء أهلت لحميل الدقيق.

          حمير…بغال….خيول مشدودة بحبال الى سيقان الحور الحافة بجوانبه سواقي الاشجار وفي اعلى جذوعها تنام بسلام طيور تشنف اذاتها الى ايقاع الطاحونة الماثله امام احلامها……حب اليوم الذي تضيعه العتمه ويخفيه الليل سيكون قوتها غدا….فلم لا تنام على حلم؟!

          رجال يستندون وخواصرهم على اكياسهم ويريحون رؤوسهم المتعبه الى حجر ملتصق في سفح الوادي….نساء جريئه تقتحم جلسة الرجال وتسامرهم…..جمرات السجائر تتحرك متداخله بعشوائيه نحو  الشفاه في فضاء الليل الفسيح……..تتداخل الحكايات ومشاريع الزراعه……يسري الحديث بايقاع فرح مع تلك الطاحونه التي نسيت متى دارت ومتى سينتهي نفسها وتستريح.

         ينقطع الحديث بقدوم ابو شقير يحمل فانوسا يدور حول مطحنته يتفقد صوتا غريبا فيظهر وجهه امام بقعة الضوء وبرموشه المعفره بالطحين مبتهجا ليعود الى آلاته ودواليبه المتعبه من الدوران.

          وبقدوم الاعياد يزداد الطلب على الطحين ويغص الوادي بالرجال من كل الاصقاع فتتناقل الحكايات ويستعلم عن طيبة ارض كفرابيل وسخاء ارض كفرعوان ووعورة ارض جديتا…. حتى ان صبايا خطبت بين هدير الشلال المار كقطار العمر ونواح المطحنة الباحثه عن الراحه دون جدوى( لان الخطبه زمان كانت تتم دون رؤية المخطوبه) وتزوجن بسعادة …..ضباع تجرأت واقتربت مما هو مسموح لها صواب الدواب المجتره نسيم الليل فتلتحم كدرع رافسة الغريب فيصحوا الرجال فزعين …..بعض الضباع لم تياس فرافقت الطحانه الى شعب الوادي في الاعلى حيث يكون وحيدا فينهزم امام جسارة الرجال المدربين على تقلبات الحياة في مدرسة كبيره جدا اسمها الحياه…. كتابها هو الارض واستاذها…. الفقر والصبر…..ليتكفل التاريخ بعدها بتحنيطهم امثالا للاستشهاد بقوة قلوبهم كلما خر هذا الجيل المخنث امام اول عقبة…..(الله يرحمك يا مصطفى الحشار كيف كنت تركب على ظهر الضبع الذليل).

          انظر اليها وقد علق على جدارها من الداخل مفتاح انجليزي كبير فاغرا فاه يومىء الى استخدامات غامضه….اقشطه ملفوفه تعلوها غبرة الطحين……دولاب مكسورة احدى عصيه مركون الى باب الطاحونه ينتظر الصيانه منذ امد بعيد……دلو معدن ملقى بعيدا خلف الطاحونه تحتقن فيه مياه اسنه كريهه…..اوتاد غائره بجسد جدار المطحنه متشعبة النهايات تدل علىانها استراحت متاخرا من عبء لازمها طويلا….كفة من الكاوتشوك تخلت عن احدى اذنيها من كثرة الحمل…جذع شجرة مس ظهرها فقاومته لينتصب مرة اخرى الى اعلى فانصهر معها كانه جزء منها.

          سقيا لتك الايام وشكرا لشوقي الذي طاف حول طاحونة الخير فبث لي بشجن احلى اوقات مرت على هذا الوادي الحزين…….اليوم نظرت اليه مليا والى تلك الطاحونة التي استجاب الله لدعائها فوجدته ينوح علينا وعلى جهلنا…..رايت حجارتها قد اعتلاها قشب اليدين قبانت بيضاء منقبه بطحالب تقتات على رزقها هناك……عجزنا ان نكون مثل تلك الطحالب القائمه هناك بهناء…..عجزنا ان نكون مثل شجر الحور المرفرفه ظلاله على ساقية شهدت كل اسرار ذاك الوادي السعيد.

          كم يضم هذا الوادي بين جنبيه من اسرار ؟! وكم من سر تسرب الينا بعد ان دار دولاب الزمن بكسل؟!

          اما انا فاسعود الى بيتي مشبعا بذكرى زمان لم يشا القدر ان اكون منه ومكان لم تحظى عيناي بالتحكل منه.

        ساجلس القرفصاء امام وجه امي القديمه لتحدثني عن الدفء القديم…. وعن الخبل الذي اجتاحنا لنهدم افران الطابون ونستبدلها بالغاز المبخر للفرح…..عن الاغنام التي ملات حوشنا واستبدلناها بعلب نيدو يزينها طفل اشقر كاشف لعورته……عن شملة العنزه الساترة لدرتها من الشوك ومن الاعين………عن الشراك ……عن بابور الكاز……عن الكراديش……… عن رائحة الارض ……….عن البيادر والتقصيل …..عن طبق القش ……..عن فطرتنا الاولى قبل ان تمرض………عن المذياع الوحيد في بيت المختار……عن رمضان(لانه هذه الايام اعتبر رمضان شهر الاكل)…….عن الشمعدان المكتسي بغطاءه الازرق ذي النحيل الملون…….عن الكوارة ورائحتها المميزه…….واذا لم تضجر فساتوسل اليها عن تحدثني عن وادي زقلاب وطاحونته .

         وفي اليوم التالي سانظر الى الكهرباء المطفأه في الشوارع……الى افران السوق التي تبيع الخبز العويس المزيف بالسخونه……….الى علب النيدو المسحوبة الدسم……..الى سدر الالمنيوم المقرف  المقلد لطبق القش الانيق……..الى رائحة عوادم السيارات ومرضها………الى دراسة القمح المعلقه الى تراكتور ينفث سمه في السماء بنشاز……..الى………الى……….الى……..الحاضر الحقير.

          لا استطيع ان اعيش معكم بعد اليوم سابحث عن طهارة بطقوس هندية تكون النار هي الاداة المخلصه لكل ذنوبنا……..سابقى على وعدي…..ممتطبا قدماي وهائما بالبريه حيث تكون الطهاره والحب والبدء الاول ورائحة الارض المكتنزه بالعكوب والمرار والبسباس اللابسه اثير المجد الاول لاتشوب موسيقاه الحنونه صوت بشر لا يجلب الا القهر والفقر..

لا اريد عيناي للتواصل بل قلبي الشغوف بالحنان والشوق لكل شيء مضى ولفته الايام لترميه بوجوهنا خرقا بلهاء…..

وفي كل يوم ادرك جهالتنا لتزيد الى اعتقدي شيئا اخر وهو ان الانسان لا يستحق الحياه بل العيش….

 

تمت

 

صباح يوم الخميس

10/حزيران/2010

الساعه 12:40

ع  م   ر

هذا اسمي ايها البشر لا اريد ان اكتبه كما تفعلون انتم .

هذا اسمي ايها البشر ارتضت مملكتي هذه الاحرف للتواصل لا كما تفعلون

اترككم وجهلكم فانا عائد الى امي القديمه (الارض) بحليبها وقمحها وطاحونتها وليلها وحبها الصادق

 

 

  1. altزكريا شقير قال:

    ياه ما اروعك يا عمر

  2. altمحمد ابو شقير قال:

    يا زلمه شو هذا….يا زلمه والله انك رسام محترف..وبتستاهل بوسه بين عيونك

    تاريخ جميل من قلم جميل

  3. altابراهيم اعيده..دير ابي سعيد قال:

    طاحونة ابو شقير معروفه كانت زمان
    الله على زمان قبل

    احسنت يا عمر

  4. altمنى ...دير ابي سعيد قال:

    فانتازيا

  5. altعبد العزيز ملحم قال:

    كلماتك في الطاحونه تدل على انك فلاح ورومانسي والاشياء الجميله
    على فكره فيه وحده بوادي الريان

    بوركت

  6. altاسماعيل سلمان...الشونه الشماليه قال:

    الهام رباني
    بالرغم انه تخصصك انجليزي

  7. عاجز عن الكلام

  8. altابن الشقـــــــــــــــــــــــــــــــيرات قال:

    الى ابن المدني …………

    محمد شقيرات يتمنى ان يبقى قلبك ولسانك مثل شلال ابو شقير في العطاء والنماء

  9. عظيم يا عمر عظيم
    كبير بكل شيء

  10. اصيل ابن اصيل

 

التعليقات

  1. بسه علق :

    تحيه لك ايها الاغريقي
    المكان والزمان ليس لك
    فانت معجزة خقيقي


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل