ومضة 3

ضجت الحارة بالصراخ والعويل والليل . كانت كل الرقاب مشرئبة الى الاعلى. احد النسوة تسف التراب على رأسها وتصرخ باعلى صوتها وقد زمت طرف ثوبها لحرية الحركه.....كان ابنها معلقا الى الاسفل من اعلى بناية ....وكانت هيئته تشير انه لفظ انفاسه.....كانت كل الاصابع تشير الى الاعلى كاقتراحات لتخليصه.....احدهم صعد بجرأة وشجاعة نادرتين ...لهول صدمته...

المزيد... »

ومضة 4

  قسدرة عندما يثقلك الفراغ وتنقلب الاشياء كلها بلا معنى تطير بك الذاكره الى خمرة الذكريات البعيده في صفحات الماضي. بعد ان شبكت راحتي يدي خلف راسي ونطرت الى السقف الصامت فوقي تذكرت ايام التوجيهي وكيف كنا نفرأ الكتب خارج البيوت كانت هناك ممرات صغيره في سفح جبل او على كتف وادي نقتطعها لانفسنا حيث لا احد من...

المزيد... »

ومضة 5

على امتداد الرمش.... الى السحيق البعيد هناك , يمد رجليه مستريحا من الذكريات ويقبض على الثواني المتبقيه في حنجرة الريح ثم يفتح كتابا وتغطس اعينه في بحر الكلمات يبحث عنها........ نوفمبر 2014

المزيد... »

ومضة 6

الساعة الان تمام الواحده من فجر السبت.....برد يهب من ثقوب الظلام ويهمس باذني ...........تعب وقلق يتناوبان على حراس بوابة عيني نوفمبر2014

المزيد... »

ومضة 7

ترك المغارة خلفه ونزل ببطء ...تصادم مع اعمدة الدخان النافثة سديمها بالاثير.....لف عنقه نحو المغارة وبعد هنيئة مد يده وقبض من فيض الدخان قبضة....اشتمها ثم صمت لبرهة...عب نفسا عميقا ....مد يده الى جيبه الداخلية من الجاكيت....اخرج ورقة مكتوب عليها كلمات طمسها النسيان.....ابتسم...وجاء صوت من خلفه........التفت................ ثم ...........اختفى  ...

المزيد... »

ومضة 9

كان فيلا شرسا...روضه الهندي الى درجة انه كان يسمح له بوضع قدمه الثقيله على صدره..بات الفيل والهندي صديقان ورفيقان وحبيبان....كانت ايامهم كرنفالات سعيده...كان السيرك محط انظار الجمهور ويتبعونه حيث حل وحيث رحل......فجأة داس الفيل بكامل وزنه على صدر الرجل امام تصفيق الجمهور المذهول......مات الرجل......التقت اعين النظاره ببعضها وانسحبوا من...

المزيد... »

ومضة 8

كان المدير واقفا في اخر باحة المدرسه وعيونه ترقب ارتفاع العلم المتناغم مع السلام الملكي.....اختفى فجاة داخل الادارة ولم يترك خلفه الا بقايا تهديد قديم.....اراح وجهه في كفتي يديه ......دخل المعلمون فوجدوه هامدا وكتاب امامه لارنست هنغوي ( الشيخ والبحر)..كانت الصفحة تلك تتحدث عن حلم الشيخ بالاسود الافريقيه وكيف كان يصرعها لوحده....قرع...

المزيد... »

ومضة 10

كان وصديقة في خندق واحد على جبهة الحياة .....غادر الاخر لاحضار ماء شرب ولما عاد وأصبح قريبا من الخندق وقف متعمدا او غير متعمدا- لا احد يدري الا الله-...... اومأ له المتخندق بانه عطشان. تسمرت عينا حامل الماء عليه وعلى زجاجة الماء ثم سكبها وتراجع للخلف خطوتين وحدث نفسه عن قيم الصداقه والتضحية من اجلها....نسي نفسه حتى ايقظته الشمس...

المزيد... »

ومضة 11

تعبوا حتى صعدوا الى هناك...وجدوه متكئا على عصاه ينظر الى بطن القرية الذي يغلي لهاثا وراء الاشياء.....نادوه باسمه....التفت اليهم ....سالوه بعد ان راقبوا بصره الممتد الى الاسفل....كان يضم كفه خلف صيوان اذنه ليسمع فيكرروا السؤال...يصمت ثم يشير بعصاه مستشهدا بما يجري اسقلهم....يتساؤلوا مرة اخرى .......ضاق صدره فدفعهم بعصاه ليتابعوا اللهاث من...

المزيد... »

وجع

وجع

الصحراء يا وجع الغروب

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل