كلمات " وجد الموقد"

كلمات

دفء القلوب 2014

المزيد... »

ومضة 14" فلم طائر على الطريق"

ومضة  14

سينمائيات طائر على الطريق فيلم طائر على الطريق للمخرج محمد وخان ( انتاج 1981) هو تجسيد لحرمان عانى منه محمد خان نفسه في الحصول على شيء بعيد المنال ليمضي ساعاته بالتنهدات. وجد محمد خان نفسه في احمد زكي السائق ( بيجو 504) وحاول ان يقحم نفسه بالصوت المكبوت التي نابت عنه الدموع احيانا والنجاة من قوس الموت احيانا اخرى....

المزيد... »

ومضة 21 " على الاشارة"

ومضة  21

كان عمود الاشارة الضوئية مسندا لظهرها وهي تمد باكيت العلكه لتلقط قروش العشاء. التمع في عينها خرزة الخاتم وهو يمد يده لالتقاط علكة ويرمي ثمن عشرة علكات. لحقته بعيونها فبان بكل الالوان بعدما تبدلت اضواء الاشارات بالتناوب. التف برغبة الى المكان.... الى التي تقف على ارض الصبا . ..........افتقدها الناس طويلا وقد خلا المسند منها.......بعد...

المزيد... »

من الماضي الجميل.......

من الماضي الجميل.......

" ذات يوم من عام 2012.....كان جميلا.......فانوس الليل ....وبراري ......وافق بعيييييد......و...................." 14 اب 2016

المزيد... »

ومضة 99

ومضة 99

الى رمضان يحط رحاله على اطراف اهداب الليل.... يلمس بقطن يديه شغاف القلوب.....يعبر حدود البعد الى شواطىء القرب......يهمس في اذن العتمة تراتيل قادمة من جوف السماء.......يعزف على وتر الروح انشودة اقرب الى تاملات عاشق.......تنساب من بين اصابعه رمال الصبر لتحط على اسطح قلوب اضناها الحب.....................في سقف حلق السماء برقع جميل من عيون بيضاء...

المزيد... »

العيد الحقيقي

العيد الحقيقي مقطع من اغنية يا ظالمني يعج الما ويفيض وجدا ....حديقة الازبكية ( مصر ) 1955....أبى رياض السنباطي التنافس مع اي ملحن كونه دوما الاول ونسج لحنا اسطوريا على مقام كرد هدية من الشاعراحمد رامي....كانت ام كلثوم نفسها فخورة بالاداء الذي سيخلد على مدار الايام كما سيكون صدى لكل الاجيال التي ان تذوقت البعد....مقام كرد...

المزيد... »

لك

عندما يجتاح الليل حرمة النهار بعتمته الموحشة. تبدأ أعاصير الجنون تغرق شطئان الواقع، وتبدأ حينها منارات الخيال تعلن قدوم سفن الحب المملؤة بحكايا لا يفهمها الا عاشق. الليل دوما يذكرني بك..... وبكلامك الهادر كعاصفة لا تتحملها "العقول المستديرة"........................2009

المزيد... »

هلوسات قلم في هزيع ليل متاخر...عمر الرشدان.....دير ابي سعيد

هلوسات قلم في هزيع ليل متاخر   نظر الى ارضية غرفته فوجد اعقاب سجائر كثيرة ملقاه حوله كظروف طلقات مسدس فارغه......نظر الى زجاج غرفته تنساب عليه قطرات ندى تنزل كالدموع......نظر الى رف غرفتة وقد تراكمت عليها اشياؤه القديمه وقد بان منها طرف مذياعه الصغير ومطاطته المدلاه .....وتذكر عندها كم كان يعاني من توفير بطاريات القلم ليشدها...

المزيد... »

عندالاشارة الضوئية

  كان عمود الاشارة الضوئية مسندا لظهرها وهي تمد باكيت العلكه لتلقط قروش العشاء. التمع في عينها خرزة الخاتم   وهو يمد يده لالتقاط علكة ويرمي ثمن عشرة علكات. لحقته بعيونها فبان بكل الالوان بعدما تبدلت اضواء الاشارات بالتناوب. التف برغبة الى المكان.... الى التي تقف على ارض الصبا . ..........افتقدها الناس طويلا وقد خلا المسند...

المزيد... »

الشاطىء...عمر الرشدان ( المدني)...دير ابي سعيد

  الشاطىء جلس على الرمال المبتله التي لتوها تحررت من مدّ البحر....غرز اصابعه بحبيباتها كانه يبحث عن شيء دفنه منذ زمن بعيد.....رفع نظره الى قمم الجبال البعيده على الجانب الاخر.....فكر بها وبكهوفها الفاتحة افواهها   كالعيون الاسطورية.. ومن سكنها يوما ما..... وكيف تحايلوا على برد القمم...... وكيف روضوا البحر ليكون موسيقى...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل