الرحيل الموجع" والدة المهندس مالك مفلح الرشدان"

الرحيل الموجع

  هو حق شئنا ام ابينا ولكن قدومه المفاجىء طارقا باب الرحيل لا يدع لنا مساحة من التاويل الا بمقدار حسرة ودمع وتذكر كل لحظات الماضي بنوع من عدم التصديق   الجميلات يرحلن كنوع من تجلي الخالق بانه الحي الذي لايموت وان هذه الدنيا صفقة خاسرة لا يربح بها الا من نظر اليها من ثقب ابرة...   الكلمات لا تعيد من رحل ولكن الطيب...

المزيد... »

كلمات " عدنان ارحابا"

كلمات

  عدنان ارحابا لايمكن ان تنجو اي ذاكرة في منتصف التسعينات من خطف صورة لعدنان ارحابا " هكذا كان يطلق عليه" اينما تولي وجهك ستجده .......ثلاثيني اربعيني خمسيني لا يمكن كسب الرهان على عمره لان الزمن دهن بالوانه كل سمات الايام التي تنفسها وقتئذ.. لباس رث جدا........... بسطار جيشي اصيل حيث انه قضى وقتا طويلا في دير ابي سعيد وهو...

المزيد... »

ومضة "140".."المصلي الخفي"

ومضة

  المصلي الخفي راجت في الثمانينات والتسعينات المسلسلات البدوية على شاشة التلفزيون الاردني ولاقت تشجيعا كبيرا من   المشاهدين الذين انتظروا يوم الجمعة او ما بعد اخبار الثامنة مساء لمتابعة الحلقات دون انقطاع. ما زلت اذكر ان الابطال امتازوا بالفروسية وحماية الديرة و الغدير وعشق بدوي حرك المشاعر بنوع من الصبر الدفين...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل