هناك.......عمر الرشدان(المدني)...دير ابي سعيد

في عمق الصحراء البعيد حيث يمتد وجه الارض بانبساط اشبه ما يكون بصفحة محيط هادىء، وقفت شجرتان وحيدتان ملتفتان كالأيك........جست بخطاي نحوهما، كان الليل قد دهن كل شيء بلون العتمه.....كانت الجبال البعيده حانية ظهورها كجمال ضخمة هاجعة. جلست الى هاتين الشجرتين استطلع خبرهما.....كان الليل يوغل بالزحف نحو قلب النجوى......لحقت ببصري نحو...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل