الشاطىء...عمر الرشدان ( المدني)...دير ابي سعيد

  الشاطىء جلس على الرمال المبتله التي لتوها تحررت من مدّ البحر....غرز اصابعه بحبيباتها كانه يبحث عن شيء دفنه منذ زمن بعيد.....رفع نظره الى قمم الجبال البعيده على الجانب الاخر.....فكر بها وبكهوفها الفاتحة افواهها   كالعيون الاسطورية.. ومن سكنها يوما ما..... وكيف تحايلوا على برد القمم...... وكيف روضوا البحر ليكون موسيقى...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل