كلمات " عدنان ارحابا"

كلمات

  عدنان ارحابا لايمكن ان تنجو اي ذاكرة في منتصف التسعينات من خطف صورة لعدنان ارحابا " هكذا كان يطلق عليه" اينما تولي وجهك ستجده .......ثلاثيني اربعيني خمسيني لا يمكن كسب الرهان على عمره لان الزمن دهن بالوانه كل سمات الايام التي تنفسها وقتئذ.. لباس رث جدا........... بسطار جيشي اصيل حيث انه قضى وقتا طويلا في دير ابي سعيد وهو...

المزيد... »

ومضة "140".."المصلي الخفي"

ومضة

  المصلي الخفي راجت في الثمانينات والتسعينات المسلسلات البدوية على شاشة التلفزيون الاردني ولاقت تشجيعا كبيرا من   المشاهدين الذين انتظروا يوم الجمعة او ما بعد اخبار الثامنة مساء لمتابعة الحلقات دون انقطاع. ما زلت اذكر ان الابطال امتازوا بالفروسية وحماية الديرة و الغدير وعشق بدوي حرك المشاعر بنوع من الصبر الدفين...

المزيد... »

المولد النبوي

المولد النبوي

  مولد المعلم الاول   كانت فرحة الخميس لنا لا يضاهيها فرحا الا غياب معلم .......والمغادرة من الحصة الخامسة ...ولا اشد تعبيرا عن ذلك الفرح الا نظرات الشفقة التي نرسلها الى الطلبة الجالسين في الصفوف لانتهاء حصتهم السادسة ........اثناء عبورنا ساحة المدرسة ونحن مغادرون... كنا اطفالا لايعنيهم المطر .....ولكن في عالمنا ربما هذا...

المزيد... »

سراب

سراب

على حجمها الشاسع وجمالها الاخاذ الا ان الصحراء تخدعنا بسرابها....كانها تريد ان تنطق لولا تراكم الاشياء القديمة بين وعلى ثراها...تريد ان تبوح باننا نلهث ونلهث ولا يكون الا خدعة نعود الى اول البدايات عطشى لكل شيء.. تمت عمر 23:14:57 الأحد 25 أكتوبر 2020

المزيد... »

عشق

عشق

2015

المزيد... »

الزمن الجميل

الزمن الجميل

المزيد... »

الصفاء

الصفاء

2015

المزيد... »

محكمة الزمن

المزيد... »

مع السد

مع السد

المزيد... »

كلمات..الى الليل

كلمات..الى الليل

ايعقل ان يكون الليل قبل خمس سنوات هو نفسه من يرمي عباءته علينا اليوم؟ اكتوبر 2020

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل